تأسيس أول جمعية لرعاية مرضى السرطان بنجران

تأسيس أول جمعية لرعاية مرضى السرطان بنجران

اعتمد وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد سليمان الراحجي، تأسيس وتسجيل جمعية رعاية مرضى السرطان ومقرها نجران، بالسجل الخاص بالجمعيات، برقم ترخيص 1388، وتشكيل مجلس إدارة الجمعية لمدة 4 سنوات برئاسة قناص أحمد آل سوار، وحسن صالح آل سالم نائباً له، ومحمد حمد آل زريع أميناً للصندوق، وعضوية كل من: ناشر حسين آل سدران، منيرة علي آل ضاوي، مشهور حسين آل قناص، محمد حسين آل عرفان.

الاجتماع التأسيسي

عقد مجلس جمعية رعاية مرضى السرطان في نجران مساء أول من أمس، الاجتماع الأول للجمعية، بإشراف وتوجيه مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالله محمد الدوسري، وبحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية علي مانع آل منيف، ومشرف الجمعيات بنجران هاني آل ريشان، بجانب حضور الأعضاء المؤسسين، وشهد الاجتماع استعراض أهم الأعمال والآليات والإجراءات المتبعة لتأسيس الجمعيات والترتيب لمباركة وإطلاق الجمعية من أمير المنطقة الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد.

أهمية الجمعية

أوضح رئيس مجلس الإدارة قناص آل سوار أن فكرة تأسيس جمعية رعاية السرطان بنجران كأول جمعية في هذا القطاع الحيوي ستخدم قطاع المرضى بالمنطقة بدعمٍ من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال تمكين العلاج والكشف المبكر وتشخيص الحالات والتعاون مع جمعيات السرطان ووزارة الصحة والمنظمات ومراكز البحوث في مجال السرطان.‪.

خدمة مرضى السرطان

عبر نائب رئيس مجلس الجمعية حسن آل سالم عن سعادته باعتماد الجمعية ومجلس إدارتها لخدمة هذه الفئة الغالية من المحتاجين لخدماتها، وقال إن «الجمعية شريك رئيسي بوطننا الغالي في التوعية والتثقيف للمهتمين والممارسين في مختلف المجالات الصحية والاجتماعية».

خدمات الجمعية لمرضى السرطان

01 تقديم الخدمات الطبية للمرضى والاهتمام بصحتهم

02 الحد من أخطار هذا الداء من خلال اكتشافه المبكر

03 الوقوف على أسباب المرض وفرص القضاء عليه

04 الرعاية والتأهيل الاجتماعي والنفسي

05 المساهمة بعلاج مرضى السرطان

06 التوعية والنصح للمرضى وذويهم

07 نشر الوعي في المجتمع

08 شراكات مع وزارة الصحة والجمعيات والمنظمات ومراكز البحوث

09 الإسهام بإنشاء مركز الكشف المبكر وتوفير العلاج

10 تقديم الاستشارات الطبية لمرضى السرطان